أخبار عالمية

من تصميم بيكهام.. مازيراتي تطلق مجموعة “فوروسيري إسنشلز” الأولى

يُسرّ مازيراتي أن تقدِّم أول سيارة من مجموعة “فوروسيري إسنشلز”، وهي عبارة عن مجموعة راقية من السيارات من تصميم الخبراء الذوّاقة وأصدقاء العلامة التجارية.

صمَّم المجموعة الأولى الرائد في مجال الموضة وسفير العلامة التجارية العالمي “دايفيد بيكهام”، من أجل إلهام عشاق السيارات للتعبير عن رؤيتهم الخاصة للسيارة الرياضية الإيطالية الفاخرة.

مستمدّاً الوحي من افتتانه بسيارات مازيراتي الكلاسيكية، ومع اعتبار أنّ التصاميم تشكّل امتداداً لمجموعة بذلات “سافيل رو” الخاصة به، صمّم “دايفيد بيكهام” مجموعة “فوروسيري دي بي إسنشلز” معتمداً تهيئتين متميّزتين للسيارات تعبّران عن إعادة تصميمه المعاصرة لبعض أيقونات مازيراتي الخالدة.

متأثّراً بسحر سيارة “مازيراتي غيبلي كوبيه” الفخمة لعام 1967، اختار “بيكهام” اللون الأزرق “نايت إنتيراكشن” للواجهات الخارجية لأول سيارة “دي بي إسنشلز” ونسّقها مع اللون البني للجلد في المقصورة الداخلية.

بالنسبة إلى التهيئة الثانية، أراد تكريم سيارة “مازيراتي كواتروبورتي رويال” لعام 1986، التي تم إنتاج 51 سيارة منها فقط، واختار طلاءً خارجياً باللون الأخضر الداكن “فيردي رويال” مع فرش من الجلد البني الدافئ داخل المقصورة.

وُضِعَت لوحة معدنية حصرية تحتفل بالتعاون بين مازيراتي و”دايفيد بيكهام” على الكونسول المركزي بين المقعدين الأماميين أو بين مسندي الرأس.

قال “دايفيد بيكهام”: “لطالما أحببت السيارات، لذا حظيت بتجربة مدهشة بعد أن شاركت في تصميم وابتكار مجموعة “فوروسيري” الخاصة بي.

لقد كان من المذهل التعاون مع فريق مازيراتي البارع مجدداً من أجل ابتكار هذه التصاميم، مستمدّاً الإلهام من شغفي بالسيارات الكلاسيكية وتقديري للتفاصيل الشخصية”.

وقال “كلاوس بوس”، رئيس قسم التصميم في شركة مازيراتي: “إنّ “فوروسيري” تعني “مصنوعة حسب الطلب” باللغة الإيطالية، وتمّ وضع برنامج التخصيص الخاص بعلامتنا التجارية لتوفير تجارب متميّزة فريدة من نوعها لعملائنا.

نحن نرغب في أن يعبّروا عن شخصيتهم وشغفهم من خلال ابتكار سيارة مازيراتي الخاصة بهم. تماماً مثل “دايفيد”، يستطيع الجميع الاختيار من بين تشكيلة واسعة من ميزات التخصيص من ضمن مجموعة “فوروسيري كورسيه”، المستوحاة من إرث مازيراتي العريق في السباقات، ومن مجموعة “فوروسيري فوتورا” المخصّصة لعشاق التكنولوجيا والمواد الجديدة “.

تتوفّر تهيئتا “فوروسيري دي بي إسنشلز” الآن عند الطلب ضمن سيارة أم سي 20 الرياضية الخارقة، وتجمعان الأداء والطابع الرياضي والفخامة مع جوهر السباقات، وضمن سيارة الدفع الرباعي غريكالي الاستثنائية المخصّصة للاستخدام اليوميّ، التي توفّر التوازن المثاليّ بين المرونة والأناقة والأداء.

شركة مازيراتي

تقدِّم شركة مازيراتي مجموعة كاملة من السيارات الفريدة، التي يمكن التعرّف عليها على الفور من خلال طابعها الاستثنائيّ.

بفضل أسلوبها والتكنولوجيا التي تتميّز بها وطابعها الحصريّ من دون تكلّف، توفِّر هذه السيارات المتعة للعملاء الذوّاقة ولطالما شكّلَت مرجعًا في قطاع السيارات العالميّ.

تقدِّم هذه الشركة إرثًا من السيارات الناجحة، يُعيد كلّ منها تعريف ما يميّز السيارة الرياضية الإيطالية من حيث التصميم والأداء والراحة والأناقة والسلامة، وهي متوفرة حاليًا في أكثر من 70 عالميًا.

إنّ سفراء هذا التراث هم سيارة كواتروبورتي الرائدة، وسيارة غيبلي السيدان الرياضية، وليفانتي، أول سيارة دفع رباعي من صنع مازيراتي، وغريكالي، سيارة الدفع الرباعي الاستثنائية الجديدة المخصّصة للاستخدام اليومي، وتتميز جميع الطرازات باستخدام مواد عالية الجودة وحلول تقنية ممتازة.

تتوفّر محركات هجينة ذات 4 أسطوانات لسيارات غيبلي وغريكالي وليفانتي، ومحرّكات بنزين بست أسطوانات وبنزين بثماني أسطوانات، مع دفع خلفي ودفع رباعي، التي تجسّد خصائص الأداء المتوارثة للعلامة التجارية، وقد اكتملت المجموعة الآن مع غريكالي فولغوري، أول سيارة دفع رباعي كهربائية بالكامل من مازيراتي.

وأبرز سيارات المجموعة هي السيارة الرياضية الخارقة أم سي ٢٠ وسيارة أم سي ٢٠ سبايدر، المجهّزتان بمحرك “نيتونو” الثوري بست أسطوانات المصنوع 100% لدى مازيراتي، والذي يضمّ تقنيات مستوحاة من الفورمولا وان والتي تتوفّر للمرة الأولى في سيارة مخصّصة للإنتاج.

تتوفّر سيارة غران توريزمو الجديدة بمحرّك الست أسطوانات العالي الأداء، المستوحى من محرّك “نيتونو”، وتأتي بإصدار كهربائي 100%، غران توريزمو فولغوري، أول سيارة تعتمد هذه التكنولوجيا في تاريخ العلامة التجارية القائمة في مودينا.

بحلول سنة 2025، ستتوفّر كلّ طرازات مازيراتي أيضاً بإصدار كهربائي بالكامل، وبحلول سنة 2030 ستعمل كلّ طرازات مازيراتي على الطاقة الكهربائية فقط.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى