أخبار محلية

مصر تبدأ في إنتاج المحركات للمرة الأولى في تاريخها

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أعلنت مصر، عن إنتاج أول محرك مصري بمصنع محركات بنزين وسائل النقل الخفيف، بمدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية.

ويُعدّ هذا الإنجاز علامة فارقة في مسيرة تطوير الصناعة المصرية، حيث يُمثّل تصنيع محرك حدث فارق للصناعة فى مصر، ووجود أول مصنع محركات بنزين ووسائل النقل الخفيف يتم إنشاؤه في مصر، ويُعدّ أيضاً أول مصنع من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا.

يقدر حجم سوق المحركات الصناعية بـ 21.29 مليار دولار أمريكي في عام 2024، ومن المتوقع أن يصل إلى 28.17 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2029، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 4.77٪ خلال الفترة المتوقعة (2024-2029).

وكبداية لهذا التوجه الهائل لتصنيع المحركات فى مصر، يُقام مصنع محركات بنزين ووسائل النقل الخفيف في مصر على مساحة 13 ألف متر مربع، بإجمالي تكاليف استثمارية بلغت 330 مليون جنيه مصري ونجح بالفعل فى تصنيع محرك مصري 100٪ .

و يُسهم هذا المشروع في تحقيق العديد من الأهداف، أهمها تعزيز التصنيع المحلي وخفض الاعتماد على الواردات بنقل التكنولوجيا الحديثة إلى مصر ودعم تطوير الصناعة، بما يُقلّل من تكلفة الإنتاج ويُعزّز القيمة المضافة للمنتجات المصرية.

ويعد هذا التركيز المتزايد على الصناعة للمحركات دافع في المقام الأول لسوق المحركات الصناعية، التى تدفع الأنطمة الصناعية وقطاع التصنيع بشكل عام نحو المزيد من الإنتاجية في العديد من المناطق، ومن المتوقع أن تظهر طلبًا قويًا.

وفقًا لمسرع الطاقة الصناعية، يتم استخدام ما يقرب من 70٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية التي تستهلكها العديد من الصناعات بواسطة ملايين المحركات الكهربائية المثبتة عالميًا.

مثل هذه الاتجاهات تدفع الطلب على الابتكارات في تكنولوجيا المحركات الصناعية لجعلها فعالة في استخدام الطاقة.

جدير بالذكر أن مصنع المحركات الجديد فى مصر يُعد أحد نماذج مشروعات المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية (ابدأ).

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى