أخبار عالمية

كارلوس غصن يقاضي شركة نيسان ويطالب بمليار دولار تعويضا عن “التشهير”

أفادت تقارير بأن كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة نيسان اليابانية، رفع دعوى قضائية ضد شركة صناعة السيارات للمطالبة بأكثر من مليار دولار بسبب “التشهير” به.

يمثل هذا الإجراء أحدث جهود غصن لتبرئة اسمه، بعد إقالته من الشركة في عام 2018 واعتقاله في اليابان بتهم فساد مالي.

baiceg
400

وقال غصن إن الادعاءات هدفت إلى عرقلة خططه للاندماج بين شركتي نيسان ورينو.

وهرب غصن من اليابان في صندوق أثناء انتظار المحاكمة، ويعيش الآن في لبنان.

وتتهم الدعوى المرفوعة في لبنان نيسان وشركتين أخريين و 12 شخصا بارتكاب جرائم تشمل القذف والتشهير، بحسب وكالتي بلومبرغ ورويترز. تم تحديد موعد جلسة استماع في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ورفضت نيسان التعليق على الموضوع.

وتمثل قيمة التعويض عن الضرر التي يسعى غصن الحصول عليها أكثر من 5 في المئة من القيمة السوقية للشركة، التي تبلغ حوالي 16 مليار دولار.

كان غصن يدير في وقت ما تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي، إحدى أكبر مجموعات صناعة السيارات في العالم.

واستنادا إلى جهوده في إعادة إحياء نيسان من مرحلة اقتربت فيها من الإفلاس، في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، تم تعيين غصن في منصب الرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات في عام 2005، ليصبح أول شخص يدير شركتين من بين الأضخم في العالم في وقت واحد، وفقا لسيرته الذاتية الرسمية.

ويقول غصن إن سعيه لتحقيق اندماج كامل بين نيسان ورينو أدى إلى سقوطه، بسبب قلق بعض الذين يخشون التأثير الفرنسي على شركة صناعة السيارات اليابانية.

تم القبض عليه في اليابان في أواخر عام 2018، بناء على عدد من التهم، بما في ذلك مزاعم بأنه تعمد الإبلاغ عن أرباحه بشكل خاطئ واستخدام أموال الشركة للإنفاق على حياته الخاصة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى