أخبار محلية

رسميا.. افتتاح مصنع لتجميع الأتوبيسات محليا بالتعاون مع “كينج لونج” الصينية

افتتحت الشركة العربية للتجارة والتصنيع وخدمات النقل ATM Misr مصنعاً لتجميع حافلات النقل بمنطقة توسعات عتاقة بمدينة السويس الجديدة، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري وبالتعاون الفني والتقني مع شركة كينج لونج الصينية التي تمتلك خبرة تفوق ال35 عاماً في مجال تصنيع الحافلات في الصين.

يأتي ذلك الافتتاح في ضوء ترسيخ العلاقات المصرية السعودية الصينية، وفي إطار استراتيجية الشركة التي ترتكز على دعم وتوطين صناعة الحافلات في مصر، تماشياً مع الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في سبيل تحويل مصر لوجهة صناعية متميزة وجاذبة للمستثمرين من حول العالم.

شهدت مراسم الافتتاح حضور اللواء أ ح/ عبد المجيد صقر، محافظ السويس، والسيد اللواء مختار عبد اللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والمهندس عبد المطلب عمارة، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ممثلاً عن وزير الإسكان والتنمية والمرافق والمجتمعات العمرانية، والملحق التجاري السعودي السيد زايد الاسمري نيابة عن السفير السعودي.

بالإضافة إلى قيادات الشركة العربية ATM Misr ممثلة في الدكتور حامد المطبقاني، رئيس مجلس إدارة الشركة، والسيد عمرو القوتلي، العضو المنتدب للشركة.

ومن جانب شركة كينج لونج، حضر السيد ليو جي توين، رئيس مجلس الإدارة، علاوة على لفيف من رجال الأعمال والاعلاميين.

وشهدت الاحتفالية توقيع ثلاث بروتوكولات تعاون، حيث تم توقيع البروتوكول الأول بين الشركة العربية للتجارة والتصنيع وخدمات النقل ATM Misr وشركة كينج لونج الصينية لاستكمال الشراكة الفنية والتقنية بين الشركتين.

في حين تم توقيع البروتوكول الثاني بين شركة كينج لونج وشركة التجارة الوطنية NTC لعقد شراكة استراتيجية لاستكمال تمثيل كينج لونج في المملكة العربية السعودية.

وأخيراً جاء البروتوكول الثالث بين شركة ATM Misr وشركة NTC لتوريد 51 حافلة لNTC، والتي بدورها ستقوم بتوريدها لشركة المدينة المنورة لنقل الحجاج والمعتمرين.

وفي هذا السياق صرح اللواء أ ح/ عبد المجيد صقر محافظ السويس: “سعداء بافتتاح مصنع الحافلات اليوم ، لما يتمتع به طاقة انتاجية ضخمة و امكانيات ترقى للمستوى العالمي و هو ما ينبأ بمستقبل مبشر. ”

كما أضاف صقر أن مصر تعتبر نقطة انطلاق وبوابة لأي مستثمر للتوغل في أنحاء الدول الأفريقية و حتى الأوروبية و مختلف أنحاء العالم.

كما أضاف أن الحكومة المصرية على أتم استعداد لتذليل أي تحديات قد تواجه المستثمرين الاجانب، وبذل كل الجهد المطلوب لخلق مناخ استثماري مستقر”.

وصرح الدكتور حامد المطبقاني، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للتجارة والتصنيع وخدمات النقلATM Misr في هذه المناسبة: “سعيد بوجودنا اليوم على أرض مصر، ويزيدني فخرًا أنها الوجهة التي وقع عليها الاختيار لتحتضن هذا المشروع الاستثماري الضخم”.

وتابع: “فنحن جميعاُ شاهدين على ما تبذله القيادات المصرية من جهود دؤوبة لتحفيز بيئة الاستثمار وجذب الاستثمارات الجديدة، وهو ما يعزز من ثقة المستثمرين في السوق المصري وذلك لتمتعه بمقومات متعددة ومنها القوى العاملة المؤهلة والمدربة، والبنية التحتية المتطورة التي تجعلها الوجهة الأمثل للاستثمار”.

واستكمل: “فالشركة العربية لا تدخر جهداً لدعم جهود الدولة والمساهمة في ضخ استثمارات من شأنها مساندة الاقتصاد المصري، وذلك يتجلى من خلال خطوات مشتركة مع كبار المستثمرين والمصنعين مثل شركة كينج لونج التي تمتلك خبرة تفوق ال35 عاماً في مجال تصنيع الحافلات في الصين”.

وتابع: “فقد حرصنا على ضخ حجم استثمارات لإنشاء هذا المصنع تصل لمليار جنيه مصري، على أن تغلب نسبة 60% من المنتج المحلي من إجمالي انتاجية المصنع، وذلك في إطار توجه الشركة لدعم توطين الصناعة في مصر”.

كما أوضح المطبقاني أن هذا التحالف هو الخطوة الأولى في مشوار طويل يهدف لتعزيز العلاقات المصرية السعودية الصينية، والذي يجسد رؤية المملكة العربية السعودية في إطلاق العنان للاستثمار الجريء وتحفيزه إلى أقصى حد وذلك عن طريق التواجد كمستثمر نشط في مختلف أنحاء المنطقة، والشركة أيضاً لديها خطط مستقبلية استراتيجية داخل مصر وفي المنطقة بأكملها.

وقال السيد عمرو القوتلي، العضو المنتدب للشركة العربية للتجارة والتصنيع وخدمات النقل ATM Misr: “تفخر الشركة العربية للتجارة والتصنيع وخدمات النقل بعقد هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة كينج لونج، الذي من شأنها إحداث نقلة نوعية في مجال تصنيع وتجميع الحافلات في مصر. فهذه الشراكة تأتي انعكاساً لاستراتيجية الشركة العربية في الاستثمار والتواجد في العديد من الأسواق وعلى رأسها السوق المصري.

وأضاف أن الشركة قد وضعت اهتماماً كبيراُ لتجهيز المصنع الذي يقع على مساحة 164 ألف متر مربع ويضم أحدث خطوط الإنتاج، والمخازن والأدوات، ومبنى لطلاء الحافلات، ومناطق اختبار ومراقبة الجودة، إلى جانب المبنى إداري، ومبنى المرافق والدعم، وذلك لضمان بناء صرح صناعي ضخم يسهم في إعطاء إضافة حقيقية للسوق المصري.

وقد تم التعاقد خلال المرحلة الأولى للإنتاج النمطي على توريد 51 حافلة إلى شركة التجارة الوطنية بالمملكة العربية السعودية، وسيتم التوريد على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى 26 حافلة، بينما تتضمن المرحلة الثانية 25 حافلة، كما تم التعاقد مع شركة كينج لونج على توريد المكونات المطلوبة لتصنيع 26 حافلة بالمرحلة الأولى.

وقال السيد لي جي توين: “سعيد بأن شركة كينج لونج تخطو خطوة نحو الاستثمار والانتاج المحلي في مصر. فمنذ انشائها في عام 1988، كرست كينج لونج مجهوداتها لتصبح مورد لأفضل حلول النقل الذكي عالمياً.

فخلال ٣٥ عاماً من التطوير، استطاعت كينج لونج ان تحقق مبيعات وصلت إلى ٠٠٠ ٦٠٠ وحدة.

وبالنظر للثلاث سنوات الماضية والتي أثرت على مُجرياتها وجود جائحة كورونا، استطاعت كينج لونج أن تعزز من قدرتها التنافسية من خلال العديد من الابتكارات التكنولوجية.

كما استمرت الشركة في تطوير العديد من الفئات المبتكرة والتي تضمنت تكنولوجيا القيادة الذاتية والحافلات التجارية المدعمة بالطاقة الجديدة ونظم خلايا الوقود الهيدروجينية والمركبات الخاصة.”

واستكمل جي توين حديثه بان هذا المشروع هو خطوة تنبأ بعصر جديد من التطور، وستحرص كينج لونج بالتعاون مع الشركة العربية ATM Misr أن تنتهز كافة الفرص لتعميق التعاون المشترك والمساهمة في تطوير قطاع النقل العام بالدول العربية من خلال المزيد من أتوبيسات كينج لونج.”

الجدير بالذكر، أن الشركة العربية ATM Misr هي شركة خاصة يملكها الدكتور حامد المطبقاني وأولاده مملوكة بنسبة 97.5%، بينما يمتلك مجموعة من الأفراد المستثمرين المصريين نسبة 2.5% من الأسهم.

وتستهدف الشركة العمل بالعديد من الأسواق منها المملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون الخليجي، ومصر، وشمال إفريقيا.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى