أخبار محلية

توقعات بانخفاض الدولار لـ 24 جنيها.. هل تتراجع أسعار السيارات في مصر؟

انخفض سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري في السوق السوداء من 63 جنيها إلى 55 جنيها، وسط توقف تام لحركة البيع والشراء لحين معرفة السعر النهائي للدولار.

جاء ذلك، بعد إعلان الحكومة المصرية تفاصيل الصفقة الكبرى لمشروع رأس الحكمة، والتي تتضمن ضخ مليارات الدولارات في مصر خلال الفترة المقبلة.

وعلق الإعلامي مصطفى بكري، قائلا إن الحكومة أصبحت لديها سيولة كبيرة من الدولارات في البنك المركزي بعد مشروع تطوير رأس الحكمة، تمكنها من القضاء على السوق السودة والتحكم في سعر الدولار.

لحجز وشراء سيارات GAC من الوكيل، أضغط هنا أو على الرابط التالي

طريقة الحجز وشراء السيارة

وأضاف بكري، خلال تقديم برنامج “حقائق وأسرار” المذاع على فضائية “صدى البلد”: “سعر الدولار سينخفض تدريجيًا، ولو نصف جنيه في اليوم، حتى يصل لـ24 جنيهًا، وهذا السعر العادل للدولار”.

ولفت إلى أنه يتوجب منع المستوردين من جمع الدولارات من السوق، ويجب توقف البنوك عن استلام عملة صعبة من المستوردين، وحينها العاملين بالخارج سيضطرون الذهاب للبنك لتبديل العملة، لأنه لا يوجد بيع في السوق الموازية.

وأردف: “الشائعات لن تتوقف، لا يريدون البلد يخرج من الأزمة، ومتصورين إن الشعب سيهدم بلده، لكن الشعب المصري واع وفاهم، والدولار في السوق السوداء نزل من 70 جنيهًا، لـ53 جنيه، وبعد ساعات سينخفض لـ40 جنيها”.

تأثير صفقة رأس الحكمة على أسعار السيارات في مصر؟

ومن جهته، يقول خبراء السيارات، إن صفقة مشروع رأس الحكمة ستؤثر بشكل إيجابي على اسعار السيارات، حال استمرار انخفاض سعر الدولار في السوق الموازية.

وأضاف الخبراء، أن تأثير تحرك سعر الدولار السريع تحركا حادا سواء بالزيادة أو النقص يظهر فقط بسرعة عند ارتفاع سعر الدولار لكن عند انخفاض سعره لا تظهر دلائله سريعا ولكن هناك انتظارا حتى يستقر لفترة طويلة.

وأوضح الخبراء، أن انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه في السوق الموازية لن يؤثر حاليًا على أسعار السيارات في مصر، لأنه يلزم استقرار سعر الدولار لفترة معينة تصل إلى عدة أسابيع قد تصل إلى شهرين حتى يمكن حساب هبوط نسبة أسعار السيارات بشكل صحيح، ولكن حاليا لا يمكن أن تنخفض الأسعار في ظل تذبذب الأسعار.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى