أخبار محلية

تشتري ولا تستنى؟.. هل الوقت الحالي الأنسب لشراء سيارة جديدة بعد تراجع الأوفر برايس؟

يواصل “الأوفر برايس” هبوطه النسبي في معارض السيارات نتيجة تراجع سعر الدولار بالسوق السوداء والتخوف من انخفاض الأسعار الرسمية من الوكلاء، مما يطرح تساؤلا مهما: هل الوقت الحالي الأنسب لشراء سيارة جديدة بعد تراجع الأوفر برايس؟

وتواصل موقع مصر كارز، مع عددا من تجار وموزعي السيارات، للإجابة على هذا السؤال، حيث نصح علاء السبع عضو الشعبة العامة للسيارات ورئيس شركة السبع أوتوموتيف، المواطنين الراغبين في امتلاك سيارات جديدة، بالشراء وعدم تأجيل القرار خوفا من زيادة الأسعار مرة أخرى.

وأضاف السبع لـ”مصر كارز”، أنه حال تعويم الجنيه مرة أخرى سترتفع أسعار السيارات في السوق المصري، نظرا لأن الضرائب والجمارك يتم تحديدها على أساس سعر البنك المركزي.

ويتوقع مصرفيون وبنوك عالمية، استئناف البنك المركزي سياسة مرونة سعر الصرف- أي تعويم الجنيه- قريبا بعد الإعلان عن تفاصيل صفقة راس الحكمة بإجمالي استثمارات 35 مليار دولار.

وأوضح عضو شعبة السيارات، أن الأسعار الحالية معقولة ومناسبة، وتعد سعرا عادلا بتخفيضات جيدة، بعد أن بدأ السوق يصحح مساره، قائلاً: “التجاوب كان سريعا ونأمل أن تعوض معارض السيارات ما فاتها من أرباح، في ظل رؤية تتضمن ثبات سعر العملة على مدار الفترة المقبلة”.

ويقول المهندس خالد سعد الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، إن بعض المواطنين توقفوا عن شراء السيارات خلال هذه الفترة انتظارًا لمزيد من الانخفاض في “الأوفر برايس” وكذلك أملا في انخفاض الأسعار الرسمية من الوكلاء.

وأضاف سعد، أن التمهل في الشراء خلال الفترة الحالية قد يؤدي لمزيد من الانخفاض في الأسعار، لافتا إلى أن بعض السيارات انخفض سعرها 300 ألف جنيه، موضحًا أن الكثيرين استغنوا عن الأوفر برايس في الأيام القليلة الماضية.

وتوقع سعد، حدوث مزيد من الانخفاضات في أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة خاصة مع دخول دولارات صفقة رأس الحكمة، مما سيؤدي إلى تراجع الدولار بالسوق السوداء.

ومن جهة أخرى، نصح منتصر زيتون، عضو الشعبة العامة للسيارات بالغرفة التجارية، المواطنين بسرعة شراء السيارات في الوقت الحالي، مؤكدًا أنه الوقت الأنسب أمام المقبلين على الشراء، لافتا إلى أن الفترة المقبلة قد تشهد زيادات جديدة مرى أخرى.

وأضاف زيتون، أن قيمة الأوفر برايس تراجعت على العديد من الطرازات المتاحة في السوق المصري بقيمة تتراوح ما بين 100 إلى 300 ألف جنيه، ومن أبزر السيارات التي انخفضت أسعارها هي نيسان صني وهيونداي توسان وتويوتا كورولا وكيا سبورتاج وغيرها.

أما اللواء نور الدين درويش، نائب رئيس شعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية، طالب المواطنين الراغبين في شراء سيارة بالانتظار في الفترة الحالية وعدم الشراء إلا للاضطرار فقط وبالتحديد في سوق السيارات المستعملة.

وتوقع درويش، أن تواصل أسعار السيارات المستعملة انخفاضها في الفترة المقبلة، حيث أنها مرتبطة بالسيارات الزيرو، وعندما تنخفض أسعار السيارات الجديدة تنخفض المستعملة مباشرة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى