أخبار تهمك

احذر.. تقنية جديدة في الرادارات تسمع صوت عادم السيارات

وضعت مدينة نيويورك في بعض الأماكن بالمدينة، كاميرات مرور بتقنيات عالية الجودة، يمكنها سماع صوت عادم السيارات “الشكمانات”.

وتمت ترقية عدد من كاميرات المرور بمقاييس الصوت، لترصد السيارات التي تتسبب في حدوث ضوضاء في السيارات.

وحسب ما ذكره موقع carscoops، المتخصص في أخبار السيارات، في حالة رصد هذه الكاميرات مخالفات بسبب صوت العادم، حيث يتم فرض غرامات مالية.

وتستطيع الكاميرات الراصدة للصوت، قياس الديسيبل المنبعث من كل من المركبات المقتربة إليها، وبعد ذلك تحدد إذا كان الصوت أعلى من الحدود القانونية أم لا.

وتلتقط الكاميرات صورا فورية للوحات المركبات للأشخاص المخالفين.

ويتم معاقبة الأشخاص المخالفين بسبب الضوضاء المفرطة التي تتسبب في الضرر للمارّة، بينما يواجه المخالفون لأول مرة غرامة قدرها 800 دولار في مدينة نيويورك.

في حين أن الأشخاص الذيم يكررون نفس المخالفة المتعلقة بصوت العادم يحصلون على غرامة قدرها 2625 دولارًا.

وبالطبع، ليست كل كاميرات المرور تدعم هذه الميزة، ومن جانبهم لا يكشف المسؤولون عن الأماكن الموجود بها كاميرات استشعار الصوت.

وأظهرت الدراسات أن الضوضاء الناتجة عن صوت عادم السيارات ليست ضارة فقط للأذن، حيث تضر أيضًا الصحة العقلية.

كما تزيد الضوضاء من خطر الإصابة بأمراض القلب، علاوةً على تسببها في ارتفاع ضغط الدم.

وبالتالي، فإن مدينة نيويورك في محاولة لخلق بيئة صحية لسكانها.

وفي هذا الصدد، قال إريك بوتشر، عضو مجلس المدينة في مدينة نيويورك، إن المركبات ذات كاتمات الصوت وأنابيب العادم المعدلة بشكل غير قانوني والتي تنبعث منها ضوضاء عالية للغاية كانت مشكلة متنامية في السنوات الأخيرة.

وفي حديثه عن مشكلة مستويات الضوضاء المرتفعة، أضاف عمدة مدينة نيويورك إريك آدامز: يؤدي التلوث الضوضائي إلى صعوبة النوم ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

Misr Cars

موقع متخصص في أخبار السيارات المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى